المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2017

سورة الفرج إذا قرأتها وأنت في ضيق أو هم أو غم أو حزن فرج الله عليك

صورة

دعاء يفرج همك من أجمل الادعيه التي سمعتها

صورة

الطرق المختلفة لحماية البروتينات من التكسر في الكرش

صورة

عبد الحليم حافظ - فاتت جنبنا / حفلة مصوّرة (Abdel Halim Hafez)

صورة

محمد صديق المنشاوي | تلاوة شجية .. توقظ الروح وتهز الفرائص ! ستعيش معها ...

صورة

تلاوة خيالية من عالم آخر !! للشيخ محمد صديق المنشاوي | سورة غافر | جودة ...

صورة

سوره الكهف كامله من اروع ما جود الشيخ عبد الباسط عبد الصمد - رحمه الله

صورة

سورة الرحمن كاملة للشفاء والعلاج مكررة 3 مرات بصوت الشيخ عبد الباسط عبد...

صورة

نجاة الصغيرة - الى رجل " متى ستعرف " / من الحفلات العامة ( Najat al Sagh...

صورة

«عبد الملك» السرطان يفقده عينيه والإرداة تدفعه للتفوق

صورة
بالفيديو.. «عبد الملك» السرطان يفقده عينيه والإرادة تدفعه للتفوق

مرايا نيويورك في مختبر سرديات المنصورة

صورة
مرايا نيويورك في مختبر سرديات المنصورة
شهدت طاولة مختبر السرديات بالمنصورة الجمعة الماضية مناقشة ديوان (مرايا نيويورك) للشاعر سمير درويش. جاءت الفعالية في إطار ملتقي ديوان العرب المنبثق عن المختبر والمعني بدراسة الأعمال الشعرية. حضر الندوة جمع من المبدعين منهم  الروائي رضا البهات والناقد محمود الزيات والشاعر محمد عطوة والقاص أشرف الخريبي والشاعرة منى الضويني والقاص حسين عبد العزيز والقاص نبهان رمضان والشاعر خالد ابو الفتوح والشاعرة أمل مشالي والشاعرة إيمان ريحان والتشكيلية هناء درويش والشاعر عبد الغفار العوضي, والقاص ابراهيم الشبراوي,  وقد أدار الندوة القاص أحمد الزلوعي. تناولت قراءة عطوة فكرة التمرد على استلاب الواقع للحلم في قصائد الديوان ورصد أوجه حضور الأنثى وطبيعة العلاقة معها كما تناول تكنيك استخدام مفردة (لو) المتكررة في بعض القصائد ودلالتها في فتح أفق افتراضي خاص بالمستقبل وغيرها من نقاط تناولتها الدراسة. وقد طرحت دراسة الزيات مدى توافق عتبات النص مع مضمونه وكذلك فكرة المثاقفة وحضور الانثى الفكرتين اللتين مثلتا حقلا دلاليا أكبر من كونها مدلولا للنص بحسب رؤيته وتناولت دراسة الزيا…

HD سورة البقرة كاملة الشيخ محمد محمود الطبلاوى ممتازة صوت نقى وصافى جودة...

صورة

محمود سلامة محمود الهايشة - الانتقال بمكان القصة من الواقع الحقيقي إلى الواقع الافتراضي بقصة لايك للقاص محمد الشواف

عاجل| 'الداخلية' تكشف تفاصيل 'معركة الواحات'

عاجل| ننشر أسماء 10 شهداء في حادث الواحات الإرهابي

« يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ ۚ » تلاوة خاشعة جداً للشي...

صورة
انتقلت إلى جوار ربها اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017 .. المغفور لها بإذن الله عمتي الحاجة / سلمى محمود الهايشة

صعب جدا هاني شاكرمع صور ابنته دينا.wmv

صورة

ليلي غفران .الجرح من نصيبى

صورة

سعاد محمد - وحشتني -

صورة

أنا قلبي إليك ميال - فايزة أحمد - نوعية صوت عالية

صورة

محمود سلامة محمود الهايشة - إشكالية الفقر والجوع في قصة فتاة القمامة للقاصة شيرين عابدين

محمود سلامة محمود الهايشة - قصة سارة الدمشقي للكاتبة صفاء عبدالمنعم.. من قصص السير الذاتية

اجمل 13 قصة رواها الشيخ عمر عبد الكافى

صورة

سارة الدمشقي قصة للكاتبة صفاء عبدالمنعم.. قراءة وعرض محمود سلامة الهايشة

صورة
سارة الدمشقي قصة للكاتبة صفاء عبدالمنعم.. قراءة وعرض محمود سلامة الهايشة

تدور أحداث القصة في معرض القاهرة الدولي للكتاب، وبالتحديد داخل مقهى فيه للاستراحة، وتدور أحداثها بين بطلتين، الراوية التي تحكي لنا ماذا حدث معها مع البطلة التي قابلتها صدفة. صدفة قدرية عندما اخطأ وبدل الطلب بينهما من طلبت شاي وضع أمامها القهوة ومن طلبت قهوة وضع أمامها الشاي. وطالما اللقاء جاء على هامش معرض الكتاب بالقاهرة فهذا يعني أن البطلتان من المثقفات. فالراوية مصرية وصاحبة الموقف السردي سورية. نشرت القصة في موقع بتانة، ضمن منافسات الدوري الثقافي المصري لعام 2017، بقلم الأديبة صفاء عبدالمنعم: http://www.battana.org/Participation_Details.aspx?index=1187 يحاول الكاتب دوماً أن يحتار أحداث قصته من الواقع الذي يعيش فيه، وهذا ما فعلته الكاتبة صفاء عبدالمنعم في قصتها "سارة الدمشقي"، وتمتاز الشخصيات في القصة ببعض الأبعاد، وهي: البعد الجسمي: حيث وصفت الكاتبة الأبعاد الجسمية للشخصية في القصة، حتى تكون الرؤية والتصور أوضح للقارئ. حينما كتبت واصفه "سارة": " بشعرها الأسود الفاحم ، والذى يسترسل ويرقد …

نجاة الصغيرة - القريب منك بعيد / تصوير تلفزيوني ( Najat al Saghira )

صورة

تلاوة نادرة للشيخ عبد الباسط | سورة التكوير بقراءات متنوعة

صورة

تلاوة نادرة للشيخ عبد الباسط عبد الصمد ـ سورة التكوير بقراءات متنوعة

صورة

قصة الخضرمع موسى - عمرعبد الكافي

صورة

قراءة في قصة موت طازج .. للقاص عبدالباسط سعد عيسى

صورة
قراءة في قصة موت طازج .. للقاص عبدالباسط سعد عيسى
يعد العنوان جذاب من الوهلة الأولى، صَدر الكاتب قصته بطرحه للسؤال التالي: هجم عليهم لص ، وخـيرهم بين ما يملكون والشارع ؟ قصة قصيرة بما تعني الكلمة من معنى، تطبق القاص مبدأ التكثيف بكل دقة، عبارة قصيرة خاطفة، فجمل كلمتان، ثلاثة كلمات، أربعة كلمات... القصة مليئة بالأحداث رغم قصرها، فيها وحدة الهدف، ووحدة الموضوع، ووحدة الفكرة. وبرغم أنها قصة رمزية فالرمز واضح فيها ويمكن لكل قارئ أن يفسرها بطريقته وثقافته وهواه إلا أنها ترصد الواقع الاجتماعي الاقتصادي السياسي، وما آلت إليه الأمور والأوضاع الداخلية المصرية. جاء العنوان موفق جدا جدا، ومتسق مع الطرح المعروض داخلها، موت طازج على وزن سمك طازج، وسمك ميت، وأموات طازجون....!!!! نعيش بالفعل حياة مادية لأبعد الحدود فالكبير يأكل الصغير، والقوي يأكل الضعيف، ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة، معركة اللهث وراء المال، والحصول عليه بأي طريقة كانت... مشروعه أو غير مشروعه!!!! تقع القصة في 258 كلمة فقط، ولكن فيها الأحداث والكوارث والأزمات، بها الفعل ورد الفعل، بها المكان الذي تدرج من الشارع والبيوت التي به، إلى السفينة…

الأعراب الثلاثة- قصة روعة في الذكاء والجمال

صورة

محمود الهايشة يكتب: لايك.. قصة من حياة الفيسبوك بقلم محمد أحمد الشواف

صورة
لايك.. قصة من حياة الفيسبوك بقلم محمد أحمد الشواف تم الانتقال بالمكان داخل القصة القصيرة من الواقع الحقيقي للواقع الافتراضي، ومن الشارع والحارة والبيت والنافذة والبيت والنادي...الخ، إلى الفيسبوك وصفحات الأصدقاء الافتراضية، هذا ما فعله القاص/ محمد الشواف في قصته لايك .. المنشورة ضمن الدوري الثقافي المصري بموقع بتانة. http://www.battana.org/Participation_Details.aspx?index=yhEOy9ZGYxo= تدور أحداث القصة في ساعتين، ما بين كتابه التعليق على صورته المنشورة على صفحتها، أي صفحته إحدى صديقاته على الفيسبوك، وانتظاره الرد على هذا التعليق المليء بالسخرية!!، وقد كتب الكاتب عبارة داخل القصة يحصر فيها زمن قصته حينما قال: " الزمن بين اللايك والرد"، وخلال هذه الفترة شعر بالكثير من المشاعر من قلق وتوتر إلى الوصول للارتياح وعودة الثقة في نفسه!. تعد القصة جولة للبطل الراوي وقضاء ليلة مع صفحته على الفيسبوك. هل أصبحت العلاقات مرهونة بالتعليقات واللايكات والتفاعلات والردود؟!، تحاول هذه القصة الإجابة على هذا السؤال؟، فأحدث القصة تقريبا تحدث للكثير من مستخدمي الفيسبوك، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر. فقد…

HD سورة البقرة كاملة الشيخ محمد محمود الطبلاوى ممتازة صوت نقى وصافى جودة...

صورة

قراءة في كاتب الرسائل .. قصة قصيرة بقلم أحمد نبيل

صورة
قراءة في كاتب الرسائل .. قصة قصيرة بقلم أحمد نبيلنشرت القصة ضمن الدوري الثقافي المصري، والمقام على موقع بتانة، http://www.battana.org/Participation_Details.aspx?index=DbcSS7ArT8Q= ؛ بدأت القصة بداية غريبة بعد الشيء، لا تفهم أهي مقدمة أم تنويه أم ملحوظة...الخ، ليس مهما تسميتها، المهم انك كقارئ تورطت في القراءة والمتابعة لباقي أحداث القصة، وهذا هو الغرض المنشود للكاتب. والمكان الذي تدور فيه أحداث القصة هي القرية والتي لها ظهير غابي، لأنها قرية في دولة كندا، وبسبب الطبيعة الجغرافية، طرحت القصة لمسألة عدم الاهتمام بالتعليم بل اتجاه أهالي القرية لفكرة امتهان المهن المرتبطة بالحياة بالغابات. فكرة هذه القصة تذكرني ببعض المناطق المعروفة في الكثير من المحافظات المصرية، حيث تجد في بعض القرى أو المركز أو المدن التي يوجد بجوارها أو بظهرها ظهير بحري فتجد أن أهالي تلك المناطق يتركون التعليم ويتجهون مثلا للعمل في مجال الصيد وامتهان مهن الصيد والمهن المتعلقة بها كغزل الشباك وصناعة القوارب وصيانة السفن، وتجد أن تلك المناطق أقل في نسب المتعلمين والمثقفين وحملة الشهادات والمؤهلات الدراسية. يسرد المؤلف قصت…

Zay El Hawa - Abdel Halim Hafez زى الهوا تسجيل حفلة - عبد الحليم حافظ

صورة

صباح الدلتا مع أميرة التطاوي | قراءة في صحافة يوم الثلاثاء مع ا / نهرو أ...

صورة
·
صباح الدلتا
مع أميرة التطاوي | قراءة في صحافة يوم الثلاثاء مع ا / نهرو أبو الخير - 10اكتوبر
2017: https://www.youtube.com/watch?v=z91StLqD0Kg&list=TLGGIgAUsNry_ucxMDEwMjAxNw&index=1

معاملة التبن باليوريا The treatment of hay urea

صورة

قصه قاضى نزيه للشيخ الشعراوى

صورة

El Hob Koloh - Umm Kulthum الحب كله - ام كلثوم

صورة

الدجاج المعمورة

صورة

قراءة في قصة فتاة القمامة للقاصة شيرين عابدين

صورة
قراءة في قصة فتاة القمامة للقاصة شيرين عابديننستعرض قصة "فتاة القمامة" المنشورة في موقع بتانة للكاتبة شيرين شحاته عابدين، http://www.battana.org/Participation_Details.aspx?index=h58SmQZEVK8= ؛ لغة القصة جميلة، بها البلاغة والاستعارات المكنية، فتقول الكاتبة في أول فقرة بالقصة "وأجدني أضحيت جسداً لنملة سقطت رهينة لدي جيشٍ من الرجال." ، كذلك كتبت "أن أمتطي تمردي فيصير أليف بوجه متراخ العضلات" فقد جعلت تمردها فرسا يمكن ركوبه والتحكم في مساره واتجاهه، أيضا تقول "لقد وجدت بذوري عاقر، وأرضي قاحلة؛ فكلما رويتها من ماء مقاتلة النفس كانت تبخره بقوة حرارة بواطنها؛ فيتلاشى عما قليل وعليه لم تنبت شجرتي" فمن الواضح أن اللغة لدى الكاتبة طيعة ذات خلفية ثقافية جيدة تجعلها تخط وتشكل بها ما تريده بكلمات سهلة مكثفة لتوصيل فكرتها داخل حدود قصتها، المتأمل للقصة يجد أن الكاتبة قد استخدمت فيها كل أنواع الحواس، السمع والبصر والشم والتذوق واللمس، والأعضاء المستخدمة في تلك الحواس كالأذن والعين والأنف واللسان واليدين، بالإضافة للحاسة السادسة وهي البصيرة والاستبصار. هناك خطأ…

الشيخ ســيد مـتولى ســوره يوســـــف كامله YouTube 2

صورة

أذكار الصباح بأصوات تريح القلب رائعه (مكتوبه) azkar al sabah

صورة

قراءة في التيير الأزرق لـ هبه محمد فوزي

صورة
قراءة في التيير الأزرق لـ هبه محمد فوزيhttp://www.battana.org/Participation_Details.aspx?index=jC3e92tsIB8= بعبارة غير متوقعة، وهي مطلع اغنية من أغاني الأطفال الشهيرة بمصر، بدأت القاصة "هبه محمد محمد فوزي" قصتها المنشورة في موقع بتانة "التيير الأزرق"، حيث كتبت " بابا جاي امتى جاي الساعة ستة راكب ولا ماشي"، بالطبع العبارة الأولى بالقصة القصيرة تمثل ضربة البداية، فكلما كانت مدهشة اثارت فضول القارئ لمتابعة ما ورائها من سرد... أبطال القصة طفلان واختهما وابيهم.. لذا فمن الجائز ان نعتبر ان تلك القصة تصلح للطلائع بجانب الكبار أيضا. تدور أحداث القصة في يوم من أواخر أيام الشتاء قبل أن يأتيَ الربيع، المكان الشارع المؤدي إلى محل الملابس لشراء لبس جديد للأطفال الثلاثة.. ترصد القصة عدة قيم تربوية أهمها عدم الكذب خاصة من الآباء، والحديث بالصدق دائما، حتى لا يتعود الطفل منذ صغره على الصدق، حتى وإن كان الكلام الصريح قاصي ولكنه سينجي الإنسان من ويلات الكذب مستقبلا. وتمتاز الشخصيات في قصة "التيير الأزراق لهبه فوزي بتوفر الأبعاد الثلاثة، وهي: البعد الجسمي: وصفت الكاتبة ا…

هاني شاكر - مشتريكي

صورة

قراءة في قصة نضارة سودا

صورة
قراءة في قصة نضارة سودا.. http://www.battana.org/Participation_Details.aspx?index=Ylaap4cA4O0%3D المكان: المستشفى، الزمان: وقت زيارة المرضى الحدث: زيارة الراوي "وهنا" راوية للقصة للمريض الذي اصيب في حادثة سيارة بالطريق وهو متجه لقضاء اجازة مصيف على البحر، وماتت في الحادثة زوجته هالة وابنته ندى. الأحداث مرتبة بشكل منطقي مسلسل. والسرد ليس بالطويل الممل أو القصير المخل. نوعية القصة: واقعية من الواقع اليومي للكاتبة. الحوار: سلسل، رشيق، جاء في إطار الحوار الطبيعي بين زائر ومريض يرقد بالمستشفى. اللغة المستخدمة: استخدمت الكاتبة اللغة الثلاثة ما بين الفصحى والعامية، وهي لغة صحفية، أي أن الكاتبة تكتب القصة مثلما تتكلم، تكتب ما تقوله وتحكيه لفظاً. لم تغوص الكاتبة في التفاصيل ووصفها، وبالتالي لم تخرج القارئ عن الحدث الرئيسي الذي تدور حوله القصة، بل جاء الوصف لخدمة النص السردي. الخاتمة: جاءت مدهشة، فطوال القصة كنت أتوقع أن يكون البطل المريض الراقد بالمستشفى هو أحد أقارب البطلة الراوية للقصة، فمن بدايتها إلى نهايتها تعتصر حزنا عليه من قبل الزيارة واثناء الاعداد لها وحتى انتهاء الزيارة وتركه، …

قراءة في قصة "نبضة نقية" للكاتبة بسمة نبيل علي إبراهيم

صورة
قراءة في قصة "نبضة نقية" للكاتبة بسمة نبيل علي إبراهيمhttp://www.battana.org/Participation_Details.aspx?index=H66WqCWy-Ec= يمكن أن نطلق على القصة أو نسميها بـ "روان" وهي بطلة القصة. الحوار في البداية يدور بين الراوي/ة ونفسه/ها. قصة عالقة في ذهنها منذ الصغر، وكتبتها في الكبر. ثم انتقل الحوار بينها وبين السماء في منجاة المولى بالدعاء والتضرع، ثم الحوار بالتليفون مع الأستاذ إياد. تدور أحداث القصة خلال الليل، حيث القراءة الكتابة والنظر للنجوم والنوم ورؤيته الأحلام والرؤى. هناك أمر غريب جدا ذكرته الكاتبة وخاصة في عبارتها (قطب إياد حاجبيه في استغراب وخاصةً بعد سماع نبرة صوتِها المُتحشرج ،....).. المفترض أن هذا الحوار عبارة عن اتصال تليفوني بين الأستاذ إياد والآنسة روان، فكيف لـ راون التي كانت نائمة أو ما بين النوم واليقظة أن ترى وجه إياد الذي يحدثها على الجانب الآخر من المكالمة، حتى تقول وتصف أنه قطب حاجبيه في استغراب بعد أن سمع صوتها، فهو ليس امامها، والمكالمة هي مكالمة صوتيه فقط وليست مكالمة بالصوت والصورة "فيديو" حتى تراه وجهه وتعبيرات التعجيب والاستغراب عليه…

قراءة في قصة عبر الريح للقاصة أميرة شبل رضوان

صورة
قراءة في قصة عبر الريح للقاصة أميرة شبل رضوانhttp://www.battana.org/Participation_Details.aspx?index=2593 الزمن الذي تدور فيه أحداث القصة، هي ليلة من ليالي الشتاء الباردة الممطرة. أما المكان فهو الحجرة. تشابيه جميل بين نزول الماء من السماء في صورة مطر ليلا، وكذلك "هو" لا يبكي إلا ليلا، فيتزامن نزول الماء من عينه في صورة دموع كماء المطر من السماء. ترصد القصة الحب بين الحبيب الذي مازال يكتب لمحبوبته رسائل تخطت المئة رسالة. يكتب لها بعد ان تنتهي السماء من هطول الأمطار وتشرق الشمس معلنه انتهاء الليل، لكي يبدأ هو يومه بالكتابة لها وعنها. هو يريد الحب ولكن الحرية أهم لديه من الاحتفاظ بمحبوبته، فالحرية عنده أغلى شيء يريد امتلاكه والشعور به والحياة بها. فهو لا يوقع خطابات بالقلم والخطوط بل بالدموع التي تنزل من عيونه كالسيل حزنا على فراقها! خاتمة القصة جاءت مدهشة ("هيا يا عزيزي لقد حان الوقت " وسار بخطوات متثاقله وحين وصل الي النافذة ؛أمسكه وطبعه بشفتيه ثم مزقه ليلحق بمن سبقه عبر الريح ..)، فبعد كل هذه المعاناة وكل هذه الدموع وكل تلك الخطابات، وكل هذا السهر وعدم النوم في تلك…